أتبتث العقود الماضية أنه لتكون صانع ثقافة، أن تحقق التحدي الأول الذي وقّعته على نفسك، و في الوقت ذاته، أن تحقق آخر شيء يريد والدك أن تصبح عليه. في خضم كل هذه التضحيات الفردية، لماذا يصر عدد قليل من الناس على القيام بهذا الشيء؟



إنه ليس بعمل، إنه اختيار لتكون مختارا. يقول Ariel de Lion ، صانع ثقافة عالمي من بروكلين الأمريكية. نشئ أرييل Ariel وسط عائلة يهودية مكونة من التجار و الدكاترة. أجداده جاؤوا إلى فلسطين بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وكانوا من بين المؤسسين لدولة إسرائيل. بدأت الموسيقى تجذب إهتمام آرييل حينما بلغ من السن الثامنة، و حينما أصبح في السادسة عشر، قام بإحياء حفل في Beri Sakharov أمام حشد من 10 آلاف متفرج، و لقد كان أيضا أول فرد من عائلته يصبح فنانا، بعد أدائه عدة مقاطع ناجحة عبر الراديو و إنجازه للعديد من الأعمال الفنية في إسرائيل، كمثال Hostel Ayalon، العمل على تنصيبية كازينو Ayalon، و Showdown Rock Festival. بعد ذالك قام آرييل بالقدوم إلى نيويورك من أجل زيارة حبيبته التي كانت في برنامج تبادل دراسي في الكوبر يونيون. حينما حط أرييل الرحال في نيويورك، علم أنه لن يغادرها أبدا. قام صديقه بإرشاده إلى إستديو تسجيل أغاني عريق في الشرق الأدنى من المدينة، في مانهاتن، The Ludlow Studio ، مكان فيه قامت ليدي جاجا، دافيد بوي، بأداء بروفات. شكل هذا الحدث اللبنة الأساسية التي سيقرر آرييل على إثرها إنشاء محطة راديو، في غضون أشهر قليلة من الإعداد، راديو الشرق الأدنى « the Lower East Side Radio » كان على الآثير مباشرة. بعدها، قامت فرقته بإمضاء عقد مع Universal Music Group و وجد نفسه في أفضل ملتقى بالعالم. راجعا لدياره مع صديقته إلى المنصة الآمنة في تل آبيب و راحة العائلة، أو البقاء وحيدا بدون مال، دعم المواطنة في نيويورك و المساعدة في إعادة إحياء المركز الثقافي للعالم. آرييل إختار الخيار الأخير، قام أبواه بالتوقف عن تمويله، و بعد عدة أشهر من حب عذري يفصل بين نيويورك و تل آبيب، قام بالإنفصال عن حبيبته.



وحيدا في نيويورك خلال إهتزازات 2011، المظاهرات الاحتجاجية، الإستطباق و صعود إدارة ترامب. آرييل دي ليون منح حياته ليصبح صانع ثقافة و يؤسس لبعض التعاونيات الفنية مثل ; Music Wagon, Thunder Gumbo, JunXion ، DOLMO أنتج ما يزيد عن 200 حفل، أحيى حفلات في كندا و عبر الولايات المتحدة الأمريكية، بل أصبح واحدا من أهم صناع الثقافة عبر بقاع العالم، و جوار يعتبر كأحد أجمل الأماكن في العالم، Bushwick ، نيويورك.

http://www.arieldelion.com/

« Bushwick إنت جميلة « هي عبارة عن مسلسل من المقالات الأرشيفية تكتشف أهمية صناع الثقافة في الحياة الأمريكية. الجزء الأول، الجزء الثاني، و ربما الجزء الثالث الذي سيصدر عما قريب. بعض القطع الأخرى من الأعمال تكتشف صناع الثقافة النشيطين في القرن 21. مجلة ستنشر عما قريب.... لتجد يجب أن تبحث، فلينطلق البحث إذن !